السبت، 6 فبراير 2010

رفعت اسماعيل ...... آخر!

كنت قاعد من تلات تيام أو يومين كده على الفيس بؤ لا بيا ولا عليا كافي خيري شري ... لا بضايق في حد ولا حد بيضايق فيا.... بحاول ألاقي حل عملي للخلاف اللي حصل ما بين سوريا و اسرائيل و بيهدد بحرب على الجبهة السنغالية .... وإذ فجأة مرة واحد بدون مقدمات وأكيد برضوا بلا مؤخرات لقيت اليوزرنيم بتاع الدكتور احمد خالد توفيق الله يمسيه بالخير بيتكلم عن المخرج عمرو سلامة مخرج فيلم زي النهاردة .... باعتباره أول من قدم شخصية العجوز حبيبي الدكتور رفعت اسماعيل في السينما ....
طبعا أنا ازبهليت و استغربت و اتعجبت واندهشت و اتشقلبت و اتصدمت .... أكيد بعد ما اتشقلبت لازم اتصدم!!!!!

أزااااااااي أنا ما سمعتش ولا قريتش ولا شوفت ولا أي حاجة عن الموضوع ده !


!!!!!

تبا لي تبا لي !!!

روحت جري جاري على الفايرفوكس وافتح يا عم درش الجوجل ودور على فيلم زي النهاردة أو زي امبارح مش فارقة ... المهم أني لقيته ونزلته في ساعة كده ...


طبعا كان الوقت متأخر قولت ده فيلم رعب و بتاع بقى ومش هينفع كده يتشاف دلوقتي وانا عايز انام اصلا
استنيت تاني يوم


اللي هو الجمعة .... الدنيا بالليل الساعة 10


الدنيا ضلمة


بدئت اتفرج ع الفيلم


فاتت اول ربع ساعة ومفيش رفعت إسماعيل

فاتت تاني ربع ساعة


مفيش برضوا رفعت إسماعيل

ايه الاحباط ده !


لكن تالت ربع ساعة


ياااااااااااااااه

اخيرا








اتأكدت ان مفيش فيها برضوا رفعت إسماعيل
:)


المهم ان في الدقيقة 47 كده وشوية ثواني على كام جزء من الفمتوسكند ظهر عبد العزيز مخيون






وطلع للأسف مش عامل دور رفعت إسماعيل
!!!!!!!!


قولت هكمل الفيلم يعني هكمل الفيلم


مهو مش معقول الدكتور احمد خالد هيغلط مثلا في اسم الفيلم .....

لحد ما حصلت المفاجأة المرتقبة

ومحدش يتذاكي في اللحظات الحاسمة دي ويسألني أزاي مفاجأة وأزاي مرتقبة

الدقيقة 59 من الفيلم


الثانية 42


أول مرة تيجي سيرة الدكتور رفعت اسماعيل

قولت بسسسسسس


هيبتدي الشغل


وهيظهر العجوز الرائع المذهل د.رفعت إسماعيل علشان (يشعل فتيل الاحداث) ... على النيعمة انا بكتب كلام جامد وزي الفل.


فات م الفيلم ساعة و 52 ثانية



ظهر الرائع د.رفعت إسماعيل











ويا ريته ما ظهر
:(

طبعا رفعت إسماعيل اللي ارتبطنا بحكاياته في سلسلة ما وراء الطبيعة و رفعت إسماعيل اللي ظهر في الفيلم العلاقة ما بينهم بتتمثل بس ....... في الاسم ! أما بقى الشبه و طريقة الآداء كانت زي الفرق ما بين العنكبوت ودكر البط البلدي:(


للأسف الأستاذ شريف سلامة هو صاحب القصة وهو في نفس الوقت المخرج .... ودي حاجة بيتمناها أي مؤلف روائي علشان يحول قصته لفيلم


و كون إن الأستاذ شريف سلامة الله يسامحه بقى يدخل رفعت إسماعيل في شخصية في الفيلم فده دليل أكيد على انه من المعجبين بشخصية بطل روايات الدكتور احمد خالد توفيق


وكان الأولى بيه انه ينقل رفعت إسماعيل اللي في الروايات للفيلم بدون أي تغيير ....!


مش يتلخبط وينقلنا شخصية الحاج أبو ست الدكتورة ماجي !

طبعا الفرق واضح ويضايق

د.هناء عبد الفتاح اللي قام بدور رفعت إسماعيل أولا من حيث الشكل غير ملائم تماما .... رفعت إسماعيل شكله وملامحه ملامح فلاحينا في الشرقية ملامح مصرية ... أما الدكتور هناء فملامحة تميل أكتر لملامح الفرنجة في بلاد العجم ! ثانيا احنا كلنا عارفين ان رفعت إسماعيل من غير ولا دقن ولا سكسوكة .... في الشباب كان شبه كمال الشناوي وهو صغير و في الشيخوخة اه ممكن يبقى فيه شبه شوية من عبد العزيز مخيون ....بس طبعا بعد شوية تعديلات في الصلعة


وعلى فكرة فوت المخرج شوية حاجات بسيطة جدا زي العوينات ماركة قعر الكوباية ... طبعا العوينات اللي هي النضارة بس في قاموس رفعت اسماعيل !


وكمان يا سلام بقى لو كان فيه البدلة الكحلي اللي بتجعله فاتنا قوي دي :)


نيجي للآداء


اعتقد بشدة وعنف إن الأستاذ الرائع عبد العزيز مخيون كان اقدر على تجسيد دور رفعت إسماعيل اكتر من الدكتور هناء ببساطة وهدوءه بدل الفذلكة و الميل للفلسفية في طريقة كلام الدكتور هناء في الفيلم !!!


متضايق جدا من التجربة دي

ما كنتش احب بطلي المفضل يظهر بالصورة دي


اتمنى في النهاية طبعا أن مشروع دكتور احمد خالد توفيق لظهور رفعت اسماعيل على السينما يكمل


وأتمنى اكتر إن يكون فيلم مش مسلسل

لان المسلسل مش هيلاقي إقبال عليه لأنه يفترض مسلسل رعب وفي وسط الزحمة اللعينة دي هيتظلم بجد

أما الفيلم فتقنيات التصوير فيه أفضل

و فيه قدرة على تلافي الأخطاء اللي ظهرت في أول فيلم خلال التحضير للجزء التاني


غير طبعا تقنية التصوير بتتطور في السينما من وقت للتاني فبتساعد في إخراج الفيلم بصورة رائعة

--------------

ملحوظة أخيره !

فيلم زى النهاردة بجد فيلم رائع جدا جدا جدا

ويمكن لو الشخصية بتاعة رفعت اسماعيل ظهرت باي اسم تاني كان الفيلم هيبقى تحفة

تحية للمؤلف والمخرج شريف سلامة باستثناء تقديمه شخصية د.رفعت إسماعيل طبعا قطعا ....

الأربعاء، 4 نوفمبر 2009

كل ما نلعب نكسب ليه؟ هو احنا فراودة ولا اييييييه؟؟؟

الحمد لله ... ربنا وفقنا ... قدرنا نحقق اللي احنا عايزينه انتصرنا على قوي الظلم و الظلام ... ادينا امل للأجيال الجاية ان الطلاب ممكن يفرضوا رأيهم و تنتصر ارادتهم ماداموا على قلب رجل واحد ...

أدينا درس للعالم ان مش مهم مين في الصورة المهم المبدأ ...

خرجنا باكتر من درس ... خرجنا بقوة و عزم و عزيمة ... صدقت يا رسول الله "وإن اجتمعوا على ان يضروك بشيء لن يضروك الا بشيء قد كتبه الله عليك"

فكرنا ..... خططنا ... بنينا فكرة ورا فكرة ... استخدمنا عقولنا ... كنا على وشك تحقيق نصر ساحق لولا الكوسة اللي حصلت اللي خارجة عن ايدينا ... وصلنا لكل اللي بنحلم بيه ....قدرنا نثبت في الآخر أن فعلا لسه في امل في التغيير ...


نعم لاتحاد من الطلاب لاجل الطلاب

مش قادر أصدق بجد لحد دلوقتي ... أول مرة ابقى فرحان اني سابق لاتنين من اخواتي و رجالة في اللجان اكتر من اخواتي كمان رغم صعوبة السنة اللي فاتت بخطة الخداع الاستراتيجي اللي ما اتكشفش منها حرف الا ان السنادي ليها مذاق خاص حتى لو كانت خلصت 8/6 مش 14/0 زي ما كنا متوقعين :(

أحمد خضر

معلشي يا احمد نرفزتك كتير انا عارف ... بس راعي الضغط اللي ما يتوصفش اللي كان عليا ... ليس في الامكان احسن مما كان .... على العموم احنا كسبنا يا عسكري ... و اقف عدل وانت قدام حظابط

ابراهيم غنيييييم

قائد ثورة التصحيح اللي كان يوم سحب الاستمارات كأنه بيملي استمارات اتحاده بالظبط ... طول عمري شايف انك تستحق اكتر م اللي انت فيه يا قائد هيما ... و انت هتبقى بطل المرحلة القادمة ... و خد في بالك الموضوع السنة الجاية مش سهل ... بس انت قدها وقدود

أحمد سامي ....سيادة أمين الاتحاد من بعدي

بجد بجد هي كلمة واحدة تتقال عليك ........ راااااااااااااجل ... و على الرغم اني عارفك من زمان بس ما بقتش من اخواتي غير من سنة و نص الا اني بجد زعلان اني مش عرفتك من زمان يا أبو حميد ... كفاية الضغط اللي كان عليك ...

ياسمين الديب .... سيادة أمينة مساعدة الاتحاد

بجد بجد هي كلمة واحدة تتقال عليكي ..... بنتيييييي او اختي الصغيرة ... يوم ما مسكتي الاتحاد حسيت اني عملت حاجة بجد وشفت نتيجة تعبي في الاتحاد ... بتستندلي كتير و ماله ....

بتعصبيني كتييييييييييير وماله .... بس المهم اني عملت اللي عليا ... و ان البنت اللي كانت داخلة ترخم علينا في معرض الاسر اللي اتوقف فيه نشاطي دلوقتي بقت امينة مساعدة اتحاد طلاب كلية صيدلة ... ما اعتقدش فيه بنت مسكت الاتحاد قبل كده عندنا

... و ما تزعليش من حاجة يا اختي الصغيرة حقك هيرجعلك كمان وكمان ...


عبد الصمد.... أمين لجنة الجوالة و سيكا.... أمين مساعد لجنة الأسر ... مع بعض


الرجالة اللي بجد بجد كانوا رجالة ... الاتنين مع بعض ... عبد الصمد اللي بثق في دماغه العالية و هتعمل دويتو هااااااايل مع ابراهيم ...

و سيكا بقى بجد زي العسل ... بس لو يربط لسانه شوية ... ما بيتبلش في بقه فوله ... بس الغريبة ان المرة دي اتبلت في بقه فوله و ما دلدقش بأي معلومة ... بجد بجد عليتوا في نظري قوي بعد ما سمعت ردكم على موضوع الجامعة ... ان شاء الله ربنا هيكرمك بالاسر العليا يا سيكا ... مادمنا واقفين مع الحق ...وأنا آسف يا سيكا بجد أني ما قدرتش اجيبلك حقك ... مش قادر ارفع عيني في عينك...حقك تقول عليا اللي انت عايزه


أحمد سوليمان .... أمين اللجنة الثقافية

الفنان المهضوم الحق ... بيتهيألي كده لحد دلوقتي يا كبير حقك راجع ... و ظلم السنين اللي فاتت طاااااااار في الهوا .... و الفرصة قدامك انك تشتغل بجد بقى من جوه المكان ... و رفقا بالقوارير وبلاش تغلس على حد ... فاهمني طبعا ... يا سيادة رئيس النادي الأدبي وخليفة موخلف ... حقك كان في رقبتي و يا رب يكون رجع :)

أحمد حسيييين .... أمين مساعد لجنة العلوم والتكنولوجيا

يا أحمد أنت أحلي حاجة بتميزك انك راجل في كلمتك ... بس للأسف الحرب خدعة ... و فيه مثل بيقول ........
بيقول اييييييييه ؟؟

"نبل الغاية يغني عن شرعية الوسيلة" ... انت كفاية انك ما رضختش لأي ضغط عليك ... انت بجد بجد راجل بيحافظ على كلمته و اوعي في يوم م الايام تزعل من كلام اي تافه ممكن يزعلك

رحاب محي ..... أمينة لجنة الأسر

طول ما انتي مع الحق ربنا هيوقف جنبك يا رحاب ... و على فكرة ... اتمنى ما تكونيش لسه زعلانه من كلام ما قولتوش

أحمد فوزي .... أمين مساعد لجنة الجوالة والخدمة العامة

يا أحمد يا فوزي حاول تبقى اجتماعي مع الناس و ما تزعلش من اي هزار ... لو الهزار حصل اصلا ... مش عارف !!!!

------------

محمد فوزي
أقسملك باغلظ الايمان أنك يا فوزي كنت المفروض تطلع م اللجنة بأيدينا بس الناس اللي في اللجنة ما عملوش اللي احنا قولنالهم عليه ... بس على فكرة دي يا ابني غلطتك م الاول انك ما أمنتش نفسك في اللجنة ... و من فضلك ما تصدقش اي كلام يتقالك على طول !

عبد الله طه
ما كنتش فاهم حاجة خالص انا لحد دلوقتي ... مرة اه و مرة لأ !!!! .... طيب ايييييييييه ؟؟ لسه لحد دلوقتي و النيعمة ما فاهم حاجة

ياسمين البشير
اكتر واحدة اتعصبت عليها الفترة اللي فاتت ... بس و الله بدون قصد ... حظها كان وحش ... تعبتي معانا تعب بجد بجد ربنا يكون في عونك

ياسمين أبو الدهب
هسسسسسسسسس !!!!! ... ما لا يدرك كله لا يترك كله ... و مش هقول اكتر من انك عملتي اللي عليكي و زيادة ... و انك وقفتي معانا وقفة بجد بجد بميت راجل ... و كنتي اكبر كبسة ليهم بجد ... هقول ايه تاني ... انتي اكيد فاهمة كل حاجة... انتي خسارة في الكلية ...

السادات
الكبير كبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير يا كبير من يومك .... سوسة :)

شروق بدر الدين
بنت بمليار راجل ... شجاعة ريتشارد قلب الأسد ... جراة صلاح الدين في الدفاع عن حقه ... انتي التاريخ سجلك بجد بجد في صفحاته باللي عملتيه السنادي ... كفاية انك وقفتي اللجنة 5/5 و طارت اللجنة بالكوووووووووووووووسة مننا ... تعبناكي معانا و بهدلناكي في تقديم الطعون رايحة داية ... و اتنازلي لأ ما تتنازليش ... و أقلد الخط بتاعك علشان مش لاقيينك ... الحمد لله ... أظن كانت مغامرة عجبتك ..।

نهال فؤاد، عمرو محب، دينا عادل
اكبر ظلم اتظلمتوه في حياتكم كان السنادي م الكلية ... يمكن من أسباب زعلي حتى بعد ما خدنا الاتحاد انكم اتظلمتوا من الناس التانية "الوحشين" من غير ذنب :(

أدهم ...
وقفتك جنبنا وجنبي بالاخص السنادي أقسم بالله ما هنساها أبداً ... كنت اكتر من راجل ... ربنا يخليك يا رب ... و اتمنى اكون عند حسن ظنك بيا

أبطال الموسم
أسامة و يحيي و دعاء و صفاء و ايمان و آية مؤمن و عيون صيدلة واحدة واحدة

أبطال سنة اولى ... تحت التمرين
هالة و نادين و نورهان - هي وياسمين ابو الدهب مش اخوات على فكرة - و سوسن و نهال و آية فنانة الكلية القادمة

نااااااااااااااصف
الحاضر الغايب

سعد
الرجالة بتبان وقت الشدة يا سعد ... مش وقت السلم بس ... فاهمني طبعا ...

عميد الكلية أ/د/ محمد نجيب زكريا
أحترامي لحضرتك بيزيد يوم بعد التاني....يكفي ان حضرتك ما بتقفش غير مع الحق....الحق وبس... وكان نفسي بجد بجد أكون طالب في الكلية تحت عميد محترم وعادل زي حضرتك اطول فترة ممكن:)

د/هشام البحيري
انت راجل بحترمك جدا على فكرة اقسم بالله
-------------

أمين اتحاد طلاب جامعة اسبق....خسارة فيه الشتيمة

دي رسالة كنت كتبتهالك في البروفايل بتاعك الاسبوع اللي فات و للاسف ما فهمتهاش - كالعادة - و فضلت في غرورك و تعاليك



و اللي بقولهولك دلوقتي يمكن تكون بتفهم
اقولهالك بصراحة


حرمت ؟؟

ولا نبدأ نستعد للسنة الجديدة من دلوقتي اللي هنكسب فيها برضوا بإذن الله ... علشان تبقى الكبسة التالتة تابتة :)
يا رب يكون ربنا وفقك في رحلة بحثك عن ......... طبق السلطة:)

الشباب اللي اتخرج ... بيتهيألي تشوفوا مصلحتكم وشغلكم احسن ... احرجتم نفسكم تاني ... يا ريت تتعلموا م الدرس و تعرفوا ان اللي ملهمش فيها عمرهم ما هيكونوا ابطال .... بالصدفة!


الناس اللي لسه في الكلية ... طول ما الكورة في الملعب يبقى لسه الماتش ما خلصش ... و اجمل حاجة شعوركم بالشماتة فينا طول الفترة اللي فاتت ... دي كانت اكتر حاجة بتبسطني لانها حسستني بالقهر اللي بتعانوا منه امبارح و مدي الذل اللي وصلتوله ... سواء بقى المنسق العام السابق للجنة الفنية أو رئيس زوبا-ساب الاجتماعي ... او القرود اللي كانوا بينططوا الفترة اللي فاتت اللي لسه ما طلعوش م اللفة

اتنين موظفين في مكان ما عارفين نفسهم كويس ... ربنا يديكم على قد نيتكم ... مفيش غير الدعوة دي تنفع معاكم

الحاج فلافيو - المفتش كرومبو سابقا - ... انت راااااااااااااجل نحسسسسسس ... لازم تقتنع ....و الاساليب - عفوا - الوسخة اللي بتسخدمها مش بتجيب نتيجة ....حتى السنادي لو جابت نتيجة فده مش هيبقى القاعدة... يا شيخ ده انت يوم القيامة ربنا يكون في عونك

اللي ظلمني بدل المرة اتنين ... حسبي الله و نعم الوكيل ... ما كونتش اتوقع منك انت بالذات كده ... حسبي الله و نعم الوكيل

إلى قرد لجنة الاسر الطلابية ....... ياسمين البشير نسيت تجيبلك مووز بدل الجزر
---------------


كل ما نلعب نكسب ليه !
هو احنا فراودة ولا اييييييه ؟!!
و اهديكم في النهاية المقطع ده
و ان ينصركم الله فلا غالب لكم



http://www.youtube.com/watch?v=UBMeqB0tQNA
-----------

في النهاية ... بعد اللي حصل في الجامعة

المهزلة اللي حصلت في انتخابات اتحاد طلاب الجامعة محدش يزعل منها، وانا مش عارف أزاي واحد ممكن يبقى سعيد انه بقى أمين اتحاد طلاب جامعة بالاساليب القذرة دي من تهديد واجبار و كوسة وغش وكدب واخلاق الكفار ما كانواش بيعملوها ...!

د. أشرف صابر
يشرفني جداً أن تكون الحرب ضدي وسبب من أسباب كراهيتي أن البعض بيقول أن ابن من ولادك ... والله يا دكتور ده شرف مش حاجة اتنصل منها أو انفيها ... ويا رب أفضل ابن حضرتك على طول ... كفاية معدن حضرتك الشريف اللي ما بيتغيرش ...

هيموتوا ويعرفوا ايه سر حب الطلبة كلهم ليك يا دكتور... وهيموتوا وهما لسه ماعرفوش السر...!

محمد نعيم وأحمد جمال
أنتم عارفين أن الموضوع لو كان ماشي بنزاهة وشرف كنتم كسبتم ... وانتم عارفين كمان أنكم كسبتم رجالة بجد وكسبتم احترام الناس كلها بلا استثناء ... فيه ايه يهمكم اكتر من كده؟؟!!

يا محمد يا نعيم انت مش "بلف" أو"هفأ" علشان تعتمد على حد يجيبلك اتحاد الجامعة بـ"وساخة" ... واحمد جمال انت مش محتاج مجاملاتي لانك عارف نفسك ....

كنتم رجالة وكنا رجالة ووقفنا وقفة رجالة
و افكركم ببيت الشعر ...

سيذكرني قومي إذا جد جدهم ... وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

تامر فودة

مفيش غير لقب "فارس نبيل" ده اللي يناسبك ... احترامي ليك بيزيد يوم عن التاني ...

وكل الشكر لكل الرجالة اللي اخاف انسى اسم اي حد فيهم ... جميل، ثروت، وجدي بطري، وجدي علوم، إسلام علاء، طبعا عاطف، عصام، الصعيدي وعزوني، فايز، الجمل، أبوتريكة، فتوح، أحمد سعيد طب، أحمد شوقي وأحمد أبو السيد.... ألخ
-----------

وأخيراً...... ::: وقت الشدة بيبان الصديق الحقيقي من المدعي الممثل الكداب :(
::::


السبت، 10 أكتوبر 2009

شوية جد: أوباما خد نوبل ليه؟؟

معنديش أي مشكلة لما يتقال إن الانتخابات في المنظمات الدولية بتبقى مسيسة ..... عادي خالص أنا ما كونتش ناوي انزل على اليونسكو على فكرة يعني في يوم أو نفسي أبقى مدير عام فرع اليونيسيف بأبوحماد!

لكن الحاجة اللي دايما بيقولوها – مش فاكر طبعاً هما مين بالظبط – إن جايزة نوبل دي ما بتبقاش مسيسة لأني اعتقدت يعني انهم ماشيين بمبدأ الحق للي يستحق!

لكن كل شيء إنكشفن وبان مع إعلان منح جايزة نوبل للسلام للحاج باراك حسين سيدي احمد أبو إسماعيل اوباما.... وانا مانكرش على الطلاق قد إيه أنا مبهور بكاريزمية الراجل ده ... يعني كل مشوفه بيتكلم عينيا بتبحلق وتكون هتطلع من جمجمتي ووداني تشرنق و لساني يتدلدل .... من الآخر بقلب على عبيط ... راجل ذكي منظم تحس انه قريب ليك أو يشبه عم مرزوق جارك اللي عنده بنت ممكن تكون قمررررر– أكيد طلعت لمامتها– وفي بعض المناسبات - عفوا- مزززة، لكن ده كله ميديهوش الحق انه ياخد نوبل ....


والسؤال اللي بيطرح نفسه على طبلية المناقشات دلوقتي .... هو ليه أوباما اللي خد الجايزة وهل هو يستحق ؟؟؟

أنا بقول نأجل الإجابة شوية وكل تأخيرة وفيها خيرة ودلق القهوة خير... لكن خليني افضفض شوية..

أوباما راجل كويس ؟؟؟ ... أها ... دي حاجة الناس مجمعة عليها...

طيب أوباما قدم إيه للعالم لحد دلوقتي بعد 9 اشهر من دخوله البيت الأبيض؟؟
نحسب بالورقة و القلم ...

أول حاجة معتقل جوانتانامو .. أول ما أوباما دخل البيت الأبيض واستلم العفش عهدة علشان ما يلبسش عهدة ناقصة و يسددها بعد 4أو 8 سنين – هو و شطارته بقى - لما يسيب البيت الأبيض .. خد شاور سريع وخرج ضرب جل في شعره وقال يا جماعة أنا هقفل معتقل جوانتانامو في يناير الجاي .... العالم كله قام وسقف ... بس فيه مسئولين في البيت الأبيض صرحوا أن المعتقل ممكن مايتقفلش في يناير الجاي ...

وما دام الإغلاق ما حصلش لسه يبقى يعتبر مفيش حدث وكأن الموضوع لم يكن لحد ما يتحقق بجد ...

نيجي للنقطة التانية وهي أن أوباما من أيام الحملة الانتخابية قال انه هيسحب القوات الأمريكية من العراق ... هل أوباما عمل ده حباً في العراق ؟؟

الإجابة في رأيي أن لأ .. لان الولايات المتحدة تعتبر هي المتورطة في حرب العراق مش زي الحرب على افغنستان ... وأوباما جه الحكم وأمريكا بتمر بأزمة مالية مرعبة ... والحرب في العراق بتكلف ميزانية الدولة مليارات أوباما شايف أن البلد في حاجة ليها علشان الناخب ما يقلبش عليه لأن الحرب دي بتمول من فلوس دافع الضرايب اللي هو جايب اوباما على الكرسي ودافعله تمن العفش... فكان الطبيعي أن أوباما يفكر بالفعل انه يسحب القوات الأمريكية من العراق وخاصة انه مش محتاج قوات عسكرية للسيطرة على ثروات العراق ما دام الرئيس والحكومة العراقية في جيبه....

النقطة التالتة المجهود الدبلوماسي للتقريب بين دول العالم ... خطاب أوباما في القاهرة كان مفيش شك ... حتى بعد ما اكتشفنا انه برضوا بيقرا من شاشتين مش من دماغه ... أهو على الأقل ما بيغلطش وهو بيقرا زي ما رؤسا احنا عارفينهم بيغلطوا !!!


لكن بعد تحليل الخطاب وفحصه بتأني هنلاقي بكل بساطة أن أوباما ما قالش جديد ... كل اللي قاله عن الحضارة الإسلامية والإسلام هو إقرار واقع ... ما عملش زي بوش مثلا وحاول يشوه الإسلام ... فهل العرب مستنيين من أوباما انه ييجي يكلمهم عن حضارتهم بس ؟؟

وبعدين أوباما في الخطاب دافع عن حق اليهود في العيش بسلام وقال برضوا إن ده حق الفلسطينيين .. .. مفيش مشكلة لكن ليه اليهود ياخدوا حقهم في العيش في سلام على ارض الفلسطينيين .... دي المشكلة طبعاً.

فالخطاب في ظاهره جميل و جذاب لكن ما قدمش جديد ...

لذيذ مش دسم .. ده الوصف اللي ينطبق عليه...

طيب نيجي بقى لأهم حاجة ... القضية الفلسطينية ؟

إيه الجديد اللي قدمه ؟؟
هل المناشدة لإسرائيل بوقف الاستيطان هي دي آخر ما في وسع الولايات المتحدة ليه مش ممكن تمارس ضغوط اقتصادية على إسرائيل زى ما عملت مع إيران أو سوريا …
أو ممكن التهديد بإعادة النظر حتى في المعونات العسكرية اللي بتقدمها لإسرائيل لو موقفه فعلا حقيقي وجاد مش للاستهلاك المحلي والعالمي !!!

ده غير التهديد طبعا بسحب السفير أو ...أو .... بس ده طبعا صعب أو نقول مستحيل...

لكن المناشدة والشجب والإدانة لما تبقى طالعة من الولايات المتحدة .... أمال سابوا للعرب إيه !!! ... حتى المجال ده اللي فالحين فيه بينافسونا فيه!

طيب نيجي لمبادرة الحد من الأسلحة النووية ... مجهود كويس والله بس للأسف هو لسه في نطاق المبادرة ... فين الفعل ؟؟؟

مع الوضع في الاعتبار الضغوط على إيران والسكوت التام عن إسرائيل في موضوع الأسلحة النووية ده !!!

يعني كله بينطوي تحت حسن النية ... لكن فين الأفعال .... بالورقة و القلم هل قل عدد الدول اللي بتمتلك السلاح النووي دولة؟؟؟ وهل منع دول تانية من امتلاك السلاح النووي ؟؟؟

طبعا لأ ...

يبقى المفروض لما يكون لمبادرة الرئيس أوباما نتيجة يبقى ياخد الجايزة .... ولو كانت الجوايز تمنح علشان المبادرات مهو ياما بقى الرئيس مبارك قال إن عايزين نخلي المنطقة من أسلحة الدمار الشامل !

نقطة كمان ...

فينا اللي بيقول اه يستاهل نوبل ... هو إحنا لحقنا نسينا انتخابات اليونسكو !


بعد خطاب أوباما في القاهرة قولنا الراجل ده فظيع ومريع ومالوش حل ويا ريت ييجي يحكمنا ... و تلاقيه أعلن إسلامه ولا أبوه كان بيوديه الكتاب عند الشيخ مرزوق ...

بس للأسف مع أول اختبار حقيقي كل الكلام ده راح في الهوا .... و كلام جامعة القاهرة مدهون بزبده أول ما يطلع على فرنسا يسيح !

إيه تفسير الحاج أوباما أنه أرسل سفير جديد للولايات المتحدة في اليونسكو قبل الانتخابات بأسبوع واحد والسفير ده كان بيبذل كل غالي ونفيس وعنده استعداد انه يضحي بأعز ما يملك – الموبايل أبو كاميرتين طبعا- علشان يسقط فاروق حسني اللي أتوصف طول الحملة والانتخابات بأنه ممثل مصر والعرب والمسلمين في الانتخابات دي!

أوباما ممكن يكون راجل كويس وزي الفل وابن بلد وناوي على سلام... بس عليه انه يثبت كده ... و لما يثبت كده بجد ياخد بقى نوبل ... لكن التسرع ده مش في مصلحة حد لأنه ممكن يدي لأوباما شرعية في انه يعمل اللي يخطر على باله بدواعي تحقيق السلام العالمي ...

الجايزة السنادي للأسف مش من حق أوباما على الإطلاق ... و كان ممكن تروح لحد يستحق فعلا ...

أنا بحترم تاريخ أوباما السياسي ... و بقدر نجاحه في انه يوصل للبيت الأبيض ... و شخصيته رائعة جداً ... بس ده مايمنعش إني برضوا مش شايف انه يستحق جايزة نوبل في السلام
قدم ايه لتحقيق السلام في العالم لحد دلوقتي... الحصيلة للأسف صفر !.... معلشي بقى يا باري ... أنا في الحق ما اعرفش جوز خالتي:)

الجمعة، 7 أغسطس 2009

معفن ...بس و الله رغم أنفي:(

بعترف اوك ان فيه ناس في الدنيا عندها رغبة انها تكون معفنة ... العفانة طبع فيهم ... و في التاريخ ناس كتير كانت بتكره انها تستحمي زي هتلر و ايناشتاين و بيتهوفن و من العرب الحريري و البحتري و الجاحظ و أبو حيان التوحيدي ...

لكن و الله العفانة عمرها ما كانت من طبعي خالص .. بستحمي كتير و كل حاجة، و بحب أكون نضيف ... بس كان دايما عندي مشكلة واحدة بس ... أني لا أؤمن بالباسكت .... سلة المهملات يعني باللغة الفرعونية ... يعني معفن نص نص ... ما كنتش بستحمل اني أشيل المخلفات – أنا بقول اسمها زبالة أسهل - سواءا كانت كيس او ورقة او ... أو ... لحد ما الاقي الباسكت! ..... والموضوع علشان محدش يلمح ملهوش علاقة بأني قصير نسبيا فمتعقد من كرة السلة ..... خالص !!!

أكيد عنترة بن شداد بأخلاقه العالية مثلا لما كان بيقف مع عبلة ياكلوا شيبسي قدام بير الجبيلة ... ما كنش عنترة بيقولها .. أكسكيوزيمواه مادمازيل أروح أدور على باسكت أرمي فيه الكيس الفاضي!!!

الموضوع اول مرة أدخل في جدال فيه كان مع بنت ... أنسة و بالفرنساوي جيرل ... كنا واقفين قدام استراحة على الطريق في رحلة خلال معسكر من معسكرات الجامعة .... البنت طبعاً كانت واقفة مكسوفة و وشها أحمر و عينيها في الأرض بتبص انا لابس برباط و لا من غير ... بس كبستها لأني كنت لابس كوتشي:) .... كانت كل ما تخلص أكل حاجة تعين الكيس الفاضي في شنطتها .... و الشنطة كانت مليانة على الآخر بما يدل على انها كانت بتاكل كتير و اختصارا توصف بكلمة "طفــســـة"!!!

و لأننا مفيش موضوع حيوي نتكلم فيه .... خاصة أنها ملهاش علاقة بحماس علشان تحاول تهديهم و لا علاقة بالقمر أم عيون زرقا و لا بوتجاز كريازي هيلاري كليفتون علشان توصيها على العلاقات المصرية الأمريكية و كمان شكلها ما تعرفش مين أوباما علشان نتكلم عن نظرته لأطروحة بشبوش حول الشرق الأوسط التخين ... فقعدنا نتكلم في ايه بقى .........

طبعا عرفتم ....

أيوه، برافو ...

في الزبالة :)

و هل نرمي الحاجة في الشارع و لا لأ ... طب لو مفيش باسكت في الشارع .. أحشي جيوبي بالحاجات دي يعني ... طب لو جيبي ضيق !!!! .... طب لو اتقفشت تحري و انا راجع بيتنا و خدوني على القسم و الظابط فتشني يلاقي الزبالة في جيبي ... تعتقدوا هيصدق لما أقوله اني صيدلي محترم سينجل و يقدس الحياة الزوجية مادام مراته هتسمحله انه يضربها بالشلوت!!!!

المهم، قعدنا نتناقش كتيييييييير قوي في موضوع الزبالة ده ... و زملاتي طبعاً عينيهم هتخترق حجابي الحاجز فاكرني بظبط! .... نيتهم سودا قوي ..... طبعا بعد ما أديتها ظهري و كل واحد ركب في اتوبيسه علشان نرجع السكن كانت أبلة فضيلة اللي واقف معاها بتفضي كل اللي في شنطتها على الأرض .... آه فعلا ... و نسيت ان ليلي العامرية لما كانت بتتمشي مع قيس بن الملوح على كورنيش كوبري قصر النيل الساعة واحدة و خمسة بالليل كانت بتحط قشر الترمس تحت العمة بتاعة قيس لحد ما يروح يرميه في الباسكت ... نسيت تاريخنا العظيم و رمت الحاجة في الشارع!!!! .... تباً لها .....

ما خبيش عليكم بقى كنت في سيتي ستارز من كام يوم في مقر حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام ... محدش يسألني كنت بعمل ايه هناك باعتباري راجل :) .... لكن المهم ان المكان كان نضيف زيادة عن اللزوم ... و انا خارج خدت قرار بيني و بين نفسي .... لازم انضف بقى سلوكيا و اخلاقيا ... مش هرمي حاجة على الأرض تاني .... مش هستسلم لمبعوث العفانة من قبل إبليس أبداً ... لا يونكن ...

خرجت من سيتي ستارز ركبت أتوبيس النقل العام من أول الشارع و خدت التذكرة ... و دي كانت أول أختبار حقيقي ليا ... احتفظت بالتذكرة و الله العظيم لحد ما نزلت ... و دورت على باسكت .... عيني المحبة للنضافة لمحتها بسرعة ... رحت رايح رميت فيها التذكرة ....... و هيييييييييييييييييه واحد صفر.... واحد صفر ..... واحد صفر .... يا درش يا جااااااااااااااامد .... و هوبا ايه ... هوبا اه .... إن شاء الله هنكسب :)

رحت ركبت من عبود لحد بلدنا الغالية منيا القمح .... الأتوبيس من حظي النحس كان التكييف فيه بايظ .... و لأن الدنيا حر موووت ... طلعت منديل و أول ما باش المنديل تغلبت على وساوس الشيطان و حطيته في جيبي ... و جووووووووون .... اتنين صفر .... اتنين صفر ... اتنين صفر ... و الله حي التالت جاي الله حي التالت جاي .... إن شاء الله هنكسب ......

الأتوبيس بدأ يتحرك و انا رحت في النوم ..... و يا نهار مهلبية على الكوابيس اللي جاتلي .... وصلت منيا القمح على خير ... و كان قدامي تحدي كبير ... اني ما رميش تذكرة الأتوبيس و المنديلين البايشين و زجاجة "أزازة" المية الفاضية في الأتوبيس و أسيبهم و أمشي ..... والحمد لله خدتهم معايا و نزلت ... و جووووووون ... تلاتة صفر تلاتة صفر تلاتة صفر ... و الله حي الرابع جاي ... الله حي الرابع جاي .....

أول ما نزلت من الأتوبيس عند الزعيم قعدت أدور على باسكت حواليا ما لقيتش .... قولت يا أبو الدراديش ما تخدش في بالك .... مش هتسلم من أول اختبار ... قاوم و اتعب .... أمشي قدام شوية هتلاقي واحدة ... افتكر ليلى العامرية و قيس بن الملوح ... مش معقول هتبقى على آخر الزمن زي اينشتاين و بيتهوفن و البحتري و الحريري .... دلوقتي هترمي الحاجة في الشارع ... بكره ما تسحماش غير في عيد تحرير سينا .... لأ ... مش ناوي اسلم و لا ناوي اطاطي ... هرمي في باسكت يا عبد العاطي .... مش ناوي اسلم و لا ناوي اطاطي ... هرمي في باسكت يا عبد العاطي ....

عصرت على نفسي لمونة م الكبار اللي بييجوا في الاعلانات و مشيت لحد شارع "القيصرية " ... و ده الشارع الرئيسي اللي عندنا اللي بيكتظ – جامدة يكتظ دي- بالبائعة الجائلين و المقيمين ... طول الطريق من الزعيم لحد أول الشارع مفيش ولا بسكت ... و لا يمين و لا شمال .... حاجة تخنق .... و انا شايل الأزازة و المنديلين البايشين و التذكرة المكرمشة و لا حياة لمن تنادي ... كل شوية الاقي كومة – عفوا – زبالة مرمية على الجنب بس بقول لأ ... مش هرمي الحاجة عليها كده أنا بذود الأزمة و بضيف عبء على كاهل جامعي القمامة .... يا سلام على الجملة دي على النيعمة انفع كادر سياسي 6*9 بالألوان ... و صورة صورة كلنا كدا عايزين صورة ....

دخلت شارع القيصرية اللي اكيد مش معقول اتسمى كده علشان ولدوا واحدة فيه قيصري ..... لأن الشارع اسمه كده من زمان حسب تصريحات مصدر مطلع – نانا الله يرحمها – ده غير ان الناس زمان ما كانوش يعرفوا حاجة اسمها كيسري .... كله عند الداية و اشحن ....

من أول الشارع وصولا للمحطة ........ برضوا مفيش باسكت من الكبار كديكور حتى .... بس الأكوام الصغيرة في الشارع ده كبرت .... و بدل ما يزينوا ميدان القيصارية بنافورة أو أسريطين زرع من عند أم شحته .... زينوا الميدان بالزبالة!!!! حاجة تقرف.... بس برضوا ما رضتش أرمي الحاجة على أي كوم من الأكوام دول علشان نفس السبب اللي ذكرته فوق في حته الكادر السياسي دي ....

عديت السكة الحديد ووصلت لمركز المدينة ... آه و الله و مفيش حاجة ... ولا حتى واحدة عند قصر الثقافة التاريخي اللي في ميدان الشهداء المحاط بالأطباق البلاستيك و أدوات المطبخ بتاعة المحلات المجاورة :)

عند مجلس المدينة كان الحر خلاص موتني ... وقفت تك تك ... و هو وسيلة الموصلات الداخلية الوحيدة المتوفرة في منيا القمح!!!!

و انا معدي بعد مدخل مجلس المدينة و انا جوه التك تك و عند باب البنك الأهلي لقيت باسكت ...... آآآآآآآآآآآآآآآآخ .... بس التك تك كان فاتح على التاسع و ماشي بسرعة الضوء علشان يوديني ورا الشمس مع أرواح أجدادي الطاهرة .... كان منطلق بسرعة خمسميت عقدة في الفتلة....



نزلني التوك توك عند البيت .... نزلت و انا معايا الحاجة برضوا .... طلعت فوق في بيتنا و رميت الحاجة في الباسكت .... و إذا بماما .... اللي هي والدتي أو مامتي و في الأنجليزية تترجم لمامي .... بتقولي أرمي شنطة – عفوا تاني – الزبالة بره .... و طبعا لأن قدام البيت مفيش باسكت كبير لكن فيه حتة فاضية فيها أكوام شنط بتتشال كل يوم .... رضخت للأمر الواقع و رميت الشنطة في الشارع لأفشل برضوا في أني أكون شخص نضيف و أحرم ضميري الإنساني التقدمي الحي من انه يقول .... جوووووووون أربعة صفر اربعة صفر .... و اللأ اللأ اللأ اللأ .... عندنا درش و هما لأ ....علشان أدني لفترة قادمة .... معفن رغم أنفي ....

أعمل ايه ... بيلموا 2جنيه مصري نظافة من كل شقة في المدينة .... و مش عارفين يحطوا باسكتات في الشوارع .... طب يلموا الحاجة أولا بأول .... طب ليه أصلا بتتلم الفلوس دي ....

و هل أنا مطالب كل مرة بأني أمشي 100 كيلوا في شوارع مصر في أي حته علشان الاقي باسكت !!!!

تباً لهم ...

الثلاثاء، 28 يوليو 2009

مولد الثانوية العامة ... حاجة تخنق

خلاص انتهي بقى العرض السنوي بتاع مسرحية الثانوية العامة اللي كل سنة بيتعرض من غير أي تعديل أو تغيير في الاحداث أو المشاهد أو الديكورات ... مسألة استخسار يعني .... عالم جلدة ... و المخرج زي ما هو و الجمهور زي ما هو ... يا دوب بس الممثلين هما اللي بيتغيروا ...

خلصت الامتحانات و بعديها النتيجة ظهرت و في كام يوم التنسيق خلاص هو كمان بان...وكل شيء أنكشفن وبان... طول الفترة اللي فاتت كل واحد كان بيتكلم زى ما هو عايز ... صحافة ... تلفزيون ... أهالي و أولياء أمور ... و أنا ساكت ... أعمل إيه يعني مهو لو اتكلمت الناس هتخرج تضربني ... هيقيموا عليا الحد ... هيعدموني في ميدان عام و بعد كده يقدموني لمحاكمة عادلة ...

ليه بقى .... ايوه أنا مستني السؤال ده من زمان ... و أنا بموت في اللي بيجرجرني في الكلام ... ما بقدرش أمسك نفسي ... لساني بيجيوله اسهال حواري ... بحتاج ساعتها محلول سد الحنك بتركيز 0.05% ملليجرام.

اتكلم براحتي بقى ... المشكلة بقى إني مش شايف الثانوية العامة أزمة خالص ... و لا فيها أي حاجة ... كل سنة بعد كل امتحان نلاقي صور الطلبة اللي بيعيطوا و يلطموا و يصوتوا و يصرخوا ويقولوا يا لهويييييي و أحيانا نلاقي مادة لزجة نازله من عضو في الوش ليه فتحتين جنب بعض و محدش بيديهم مناديل مش عارف ليه !!! لازم ياخدوا الصورة كده الأول ... محدش طبعا يسألني ايه العضو ده :)

الصور بتاعة الطلاب دول كل سنة بعد كل امتحان تبقى في الصفحة الرئيسية بتاعة كل جرنان فيكي يا مصر يا محروسة يا أمي سواء بقى كانت جرايد قومية أو حزبية أو خاصة ...أو في تقرير لبرنامج توك شو في الليلة دي ... و محدش من اللي بينشروا الأخبار دي أو يذيعوا التقرير ده بياخد باله أن يوم النتيجة بتظهر المجاميع الخيالية !!! و المشكلة ان الصحفي أو الإعلامي مش بياخد باله أن الطالب اللي بيتكلم معاه يا إما فاشل و ما بيذاكرش ॥ يا إما طالب دحيح و موس و مامته موصياه ما يقولش انه جاوب حلو علشان الحسد:) ... خصوصاً لو أم مراد جارهم سألته .. و الدليل مجاميع الطلاب يوم النتيجة ...

مع كل امتحان يخرج علينا بعض الصحفيين أو المذيعين يضربوا كف بكف مستغربين ليه الامتحانات جاية صعبة، و ليه اللي حاطط الإمتحان عايز يعقد العيال و أهالي العيال!!!! و أغلبهم بيتكلم كده يا إما عن جهل ... يا إما عن فهم و عايز بس يكسب مشاعر أهالي الطلاب دول.

المشكلة انه مش واخد باله أن صعوبة الإمتحان دي – لو كانت موجودة أصلا و يا ريت تبقى موجودة - هي اللي بتفرق بين طالب بيذاكر وواحد تاني كان مقضيها على النواصي بيتحرش بالمومياوات اللي معديه أو في البلكونة بيظبط مع بنت الجيران أو حتى واحد مالوش في المذاكرة...صعوبة الامتحان دي هي اللي بتفرق ما بين واحد بيحفظ صم وواحد بيفهم ... و مش مطلوب من أي طالب على الإطلاق أنه يجاوب عن كل أسئلة الامتحان و يجيب الدرجة النهائية أو أن الطالبة الأولى على الثانوية العامة تجيب 100.1%... ده ما بيحصلش في أي دولة عندها تعليم محترم ...
مش من المطلوب أن الإمتحان يبقى مساحة زمنية لتفريغ كل حرف حفظه الطالب ده !!! ... و لو جه سؤال صعب أو محتاج تفكير تقوم الدنيا و لا تقعدش !!! ...و يطلع أي واحد من شنطة التبريرات التبرير بتاع أن وقت الامتحان مش هيكفي للإجابة و كأن الوقت ده مخصص لطالب واحد مش معمم على الكل ... فيه مساواة بين جميع الطالبة في المعايير المحيطة بيهم ... المنهج اللي درسوه ... الأسئلة بصعوبتها بسهولتها بسلطاتها ببابا غنوجها ... و كمان الوقت المخصص للإجابة ... يبقى لو فيه سؤال صعب فهو صعب على الكل .. و هنا التقييم بيبقى أفضل و بيفرق بين الطلاب اللي فكروا بسرعة و شغلوا عقلهم بسرعة عن الطلاب اللي بص لقى السؤال مش زي اللي خدوا في الدرس فيقعد يعيط جنبه ... ربنا أدانا العقل علشان نستخدمه مش علشان نسيبه على الزيرو علشان يبقى جديد لما نيجي ندور على وظيفة بعد التخرج ... الطالب مهمته طول السنة هي الدراسة ... و الدراسة دي فهم وحفظ مش فهم بس ..

و هنا نلاقي أن ثبات المقررات الدراسية طول الفترة اللي فاتت و عدم حاجة اسئلة الامتحانات للفهم و اعتمادها على الحفظ ده كان من أهم اسباب تشجيع الدروس الخصوصية ...أو حتى المجموعات .... لأن المدرس فيها بتتمثل مهمته في التحفيظ و التسميع عملا بمبدأ الشعب المصري "ليه تتعب اكتر لما ممكن تتعب أقل"॥ و بدل الامتحان محتاج حفظ .. يبقى ليه تفهم ...

مفيش مشكلة خالص ان الامتحان ييجي صعب و أن الأول على الثانوية ما يجبش 100% و لكن يجيب 90ولا 95% ... ده مش عيب في منظومة التعليم أو معيار علشان نقول ان التعليم باظ أكتر ... فأي طالب في كلية الطب اللي بتتعامل مع أرواح و كمان طلبة الصيدلة اللي بيتعاملوا مع سموم بيتخرجوا لسوق العمل ممكن بتقدير 60% فأكتر ... من أول مقبول وأنت طالع ...

حاجة تانية في سيرك مولد ستي الثانوية العامة، و هي الاستغراب أن طالب جاب 94% و مالحقش أي كلية من كليات القمة .... زى ما يكون هو كان لوحده في الثانوية ... ما بيبصش ان فيه كام ألف واحد جايبين أعلى منه ... و إن ده كان دليل على أن الامتحانات كانت سهلة جدا و هو بس اللي فاشل بالنسبة للي اعلي منه ...

الثانوية طول عمرها ما كانت أزمة ... بس من أول ما بدئت الصحافة و التليفزيون يلعبوا على وتر مجاراة أولياء الأمور و الثانوية بقت أزمة... و التعليم اللي هو المشكلة الأساسية محدش بيبص على مصلحته ...

الاثنين، 20 يوليو 2009

عــــــدنـــــــا


صدق أرشميدس فعلا لما قال أن الحياة شبه مستحيلة من غير النت :)

لأ هي كمان مستحيلة فعلاً ...

أنا كان فيه أيام بتعدي عليا بحس إني إنسان نياندرسال و فاضل دقيقه واحدة بتوقيت عزبة كوم الزبالة و ضواحيها و على المقيمين خارجها مراعاة فروق التوقيت و أخرج من الكهف انفس عن غضبي الدفين و مرارتي الداخلية و الزبد يتطاير من شدقي و افقع البت شيتا بالشومة وأجيبها من شعرها علشان ما حطتش الموبايل في الشاحن ...

كنت عايز إني منعزل عن العالم في جزيرة زى روبنسون كروز ...

بقى الكل يقابلني و يقولي ... اسكت مش حصل كذا كذا كذا .... و أنا يا عيني ما كنتش اعرف طبعاً أن حصل كذا كذا كذا .... أول مرة اعرف منه بجد !!!

أحداث كتير كنت هموت و اكتب عنها .... غزة ... الزمالك اللي خلى عقلي زي الهلاهوطه بالكاتشب ....انتخابات اتحاد الطلاب السنة دي اللي كانت غير كل سنة... عشيرة سبيس توون للجوالة في الكلية، يعني وفد شباب المستقبل ..... تامر حسني اللي خلاني أشوف حاجات تحصل قدامي في الحفلة بتاعة أسبوع شباب الجامعات ما كنتش أتصور إنها ممكن تحصل إلا في شومبونجو في الليالي الحمراء و اللي كانت محتاجه خالد يوسف اللي كان يقدر ينقلها سينما زي ما هي من غير ما يخاف من الرقابة .... مآسي النشاط الطلابي في الجامعة و بره الجامعة على المستوي القمي .... انتصاراتي اللي بحمد ربنا عليها .... حبيبي و مثلي الأعلى في السياسة باراك حسين أوباما و فوزه في الانتخابات الرئاسية كأول أسود في البيت الأبيض.....

ياااااااااه

حاسس إني كنت محبوس في علبة كبريت في درج مكتب .... بس عموماً أيا كانت الأسباب اللي أدت للعزلة الغير مقصودة دي .... فأنا لازم أبص للنص المليان من الشفشق .... إني خلاص رجعت تاني و خرجت من عنق الأمبول ... اللي طبعاً أضيق من عنق الزجاجة ....

و زي ما كنت بقول لنفسي أصبرها على ما بلاها .... سنعود بعد قليل

دلوقتي أقدر أقول بالفم المليان .... عدنا ...

الخميس، 3 يوليو 2008

تامر حسني رافع شعار للكبار فقط .... الجزء الثاني بقى و الأخير


كنت بنقول بقى ايه في الجزء الأول م الموضوع ؟؟!! ...... مممممم ......... آه ... تامر بقى ظاهرة .... صعب تمنعه أنه يدخل بيتك .... تقفل الكمبيوتر تلاقيه طالع م التليفزيون ... تقفل التليفزيون تلاقيه طالع م الموبايل .... تقفل الموبايل تلاقيه نازل م الحنفية .... خلاص .... تامر لا يقهر .... بقي قدوة رائعة للجيل في تسقيط الزعطلون و لا خلعه خالص و فتح الصدر لحد آخر زرار ... طب ما تقلع القميص و خلاص يا تمورة .... يعني الموضوع عادي .... فرحان بالغابات الأستوائية اللي مربيها في صدرك نزل عنها إعلان على التلفزيون و وريها للناس .... أعملها مشتي سنوي بدل الأقصر و أسوان .... المعجبات هيبقلوا منك أي حاجة .... أعملها كليب مخصوص بدل يعني ما أنت فاتح القميص لحد آخر زرار فيه .... طب أموت و أعرف القميص اللي بتشتريه بقى بيبقى فيه أصلا زراير و لا هو كده مفيهوش غير زرار يتيم .... أول مرة أشوف راجل – زي ما باين – بيعمل كليبات إغراء .... عيب يا تمورة دي شذي بتقول أنها بترفض الإغراء .... أنت بقى تروح مقدم إغراء .... كده هيفاء وهبي تغير .... بوسي سمير تطلع على الروف وكده بقى ما يصحش ....

يعني مثلا مثلا كفاية حكاية التهرب من التجنيـــ ..... ماشي يا كابتن ... ماشي يا كابتن .... لأ أرجوك ما تزقش كده .... أنا لما بنضرب شعري بيبيض و أنا أحملك المسئولية كاملة .... لأ من فضلك قولنا ما تزقش .... نتفاهم بالزوق ...... ماشي معاك إن تامر طبعاً بشر زي بقية البشر ممكن يغلط .... أكيد مين فينا من غير أخطاء .... من كان منكم بلا خطيئة لفيقذفها بحجر .... أنا بعترف إني مرة دلقت علبة السكر و أنا صغير على الشوربة ... أعترف و أقر بذلك و أنا في كامل قوايا العقلية و النفساوية المهلبية ... أيوة يا ماما أنا اللي دلقت السكر على الشوربة غصب عني .... مش عيب إن الواحد يوقع علبة السكر بس المهم أنه يعترف بكده .... ايه اللي جرى لما دلقت علبة السكر على الشوربة !!!! أهي العراق دخلت الكويت برضوا يعني عادي .... بلاش علبة السكر ... خلينا في البرجين بتوع مبني التجارة العالمي .... بعترف و أقر و أنا في كامل قوايا العقلية أني مش أنا اللي وقعتهم ..... تامر بشر و غلط و سعى أنه يزور ورق التجنيد و بالفعل نجح .... يعترف بكده و أنه أجرم في حق وطنه .....

يقول أنا كنت بضحك عليكي لما غنيت ليكي ... عايزه الأيدين تعلي و أيدين لفوق تصلي و عيون صاحية تخلي بالها من أرضها ..... مش أيدين تسقّط الزعطلون و تتلبس فيها الحظاظييظ و تدفع رشوة علشان تهرب من التجنيد .... عيون صاحية تخلي بالها من أرضها مش تتقضي في الحفلات بدل ما تبقى في نوباطشية حراسة على حدودنا ...

تامر غلط ... و ماله .... لكن اللي شفته من أنه رجع عادي و لا كأن حاجة حصلت !!! ... قلع برقع الحياء .... الحياء لسه يا تامر النقاب اللي مش هتحاربه الحكومات .... برقع الحياء نقاب مطلوب حتى في وزارة الصحة ....حس باللي عملته لما الشباب غنالك خلي السلاح صاحي .... منير أكتسفلك سلف .....

كنت أتمنى أشوف أعتراضك على المجانين عملوه علشانك سواء وقت المحاكمات أو و أنت في السجن .... مجانين و الله مش عاقلين .... علي صوتك بالغنا .... قولهم مش اللي يهرب من التجنيد و ما يديش حقوق بلده نعمله يفط على المحور و الدائري و 6 أكتوبر ..... 6 أكتوبر كان يوم النصر للي ما هربوش من التجنيد و جريوا على الموت بصدر مفتوح .... من غير ما يورونا غابات السافانا في صدورهم ......

واحد أتثبت أنه زور شهادة التجنيد و هرب من تأدية حق بلده .... اللي هو وطنه و وطنا كلنا .... مصر اللي بتضمنا .... أتعملت ليه يفط و هو في السجن و تشيرتات و مظاهرات حب غطت على وقفات القضاة في ساعتها ..... كل ده علشانك يا تيموس .... لما القاضي حكم زينة صوتت ... صوتي ياللي ماانتيش دريانة ... هي تصوتلك و تصرخ يا بعلي يا جملي يا سيد الردااالة و بتفهمك غلط .... ما عندهاش حق يا راجل ..... و الحضري بقى ساب فريقه اتعلقت ليه المشانق و طالبوا بسحب الجنسية لأ و كمان فرحنا بهزيمة منتخبنا بسببه !!!!!! ...... شعب غرييييييييييييييييييييب !!!!! ...... ده أنت يا حضري على كده بنفس المنطق تستحق قلادة النيل ....

تامر لو غنى في كل حفلات القوات المسلحة و أعيادها و المناسبات الوطنية مش هيقدر يكفر عن غلطته ..... ده شأن عام مش أمور شخصية يا تمّوره ..... أنت حاولت تهرب مع سبق الإصرار و الترصد .... الوطنية بنتولد بيها مش بنعلقها على صدرنا علشان الناس تحبنا .... في الحاجات دي من حق الكل يتدخل .... ده حقنا و حق أهلنا .... أنك و كل مجند تدافعوا عننا ....

زعلت من دولة معالي سيادة رئيس الوزراء لما جابه في الحفلة بتاعة مؤتمر دافس .... تامر دفس راسنا في الطين .... يا دولة رئيس الوزراء تامر بيربي دقنة ... ممكن يكون إخوان ... و لا ممكن يكون تبع تنظيم الجهاد ... مين قال أنهم كلهم استجابوا للمراجعات ....

طب كان بيغني في حفلات أكتوبر و بنقول أنه بتجيبوه مجانا تبع التجنيد .... لكن إنه يغني في مؤتمر عالمي !!!!! .... دي الطريقة اللي الدولة بتعامل بيها الهاربين و المزورين ..... الصحف الأجنبية مش بتشجع التهرب من التجنيد على فكرة .... ده شرف المواطن التجنيد ده .... و شرف المواطن ما يولعش مرتين .... في الموضوع ده أتولع مرة و مش هينفع يولع تاني ..... حتى لو استعان بوزارة البترول .... مفيش فايدة مش هيولع تاني .... ابن الأمير تشارلز كان بيخدم في العراق .... الأميرة ديانا الله يمسيها بالخير ما سابتش وصية بأنه يقعد في القصر و ما يروحش مع المجندين .....

لأ و الفيلم الأخير و ما كنش ليه أي معنى و بيقولوا ليه جزء تاني !!!! يا ربيييييي .... طيب أنا ذنبي أيه أني ما درتستش أي أنتي فيرال antiviral لتيمور فيرس .... المسبب للتيموروتايتس ... بيتهيألي بتوع الكلينيكال الجداد بيدروسوا ممكن حاجة زي دي !!..... يا ليكوريكا الكورس أبو 800 جنيه بتاع كلينيكال عين شمس لو خدت فيه أي أنتيفيرال للتيموروتايتس أبقى قولي عليه ...... يصبروا لحد ما أدرس الأنتي فيرال ده .... قولت ممكن آخد بديل و أتعالج بأغنية سنوحي .... أهي أغنية أطفال لسه سليمة ما أتقتلتش برائتها .... كنت بدئت أعود لساني على جملة الواد فادي خفاجي العسل " يا تيموس يا حبيبنا ..... ليللا ليللا لوووووووه ليلا ليللا لاااااااه ..... " ... ما حصلش نصيب .... آجي أتفرج على سنوحي ألاقي كليب " هي دي " يفقعلي عنيا .... يخزقها من غير خازوق ... التكنولوجيا الحديثة في التعذيب البدني لغت الخازوق – على حد علمي يعني – مش هتلغيه من التعذيب البصري يعني مثلا ؟؟!!!

معلشي يا تامر مش هتاخد حبي قفش .... الفعل ده – حسب علمي – يا وقح يودي على بوليس الآداب .... تحريض بالقول على فعل فاضح في كليب عام .... أنا متربي كويس .... كله إلا كلمة قفش في أغنية .... أنتقلت بقطر ديزل ماشي صاروخ م الكلام الهابط و خلخال ورق و قلق و جامد و معدي لمحطة الأغاني الخليعة .... ( قفش ) عدى على الرقابة .... فين مباحث المصنفات الفنية بدل بوليس الآداب ما بيشوفش كليبات و لا بيسمع أغاني .... يمكن كانوا مستنيين الفعل مش المصدر .... أنا مكسوف و الله و أنا بتكلم ..... عيييييب عييييييب .... قرفنا بقى ..... ما أنا لو ما تكلمتش هطرقع من جنابي .... الكليتين ممكن يطيروا من قوة الطرقعة .... تصريحات من مصادر مسئولة في مواقع شديدة الحساسية أن قوة الطرقعة كفيلة أنها تطير الكليتين من الجناب لمسافات عابرة للقارات ..... كل كلية Kidney يتركب فيها رؤوس نووية مثلما حذر البرادعي .... أخاف تعتبر مصر دولة داعمة للإرهاب بسببي ....

بقلع نضارتي لحد ما تعدي بداية الكليب و بسد ودني بصوابعي العشرة لحد ما تعدي نهايات الأغنية .... كله إلا إنك تفتح عنيا .... مش هفتح عنيا على قباحة .... أنا لسه قط مغمض يا عم .... أنوّنوّ ليك يعني علشان تصدق ‍‍‍‍‍‍!!!

تامر انت مش بتعرف تغني و لا فيه كلمات و لا و لا لحن يعني بلاش تغني ... أمال بتعرف تعمل ايه ؟!!! هقولك بتعرف تعمل ايه كمان شوية أصبر .... و يا تامر بجد في التمثيل مش كويس ..... و بتبقى تحت الصفر subzero حسب ثقافتك لما بتأدي مشاهد الأكشن .... ألعب جيم زي ما تحب .... أنت هتدنك قصير في الطول و عامل زي مارادونا لما بيجري .... بحس أنك متكعبر و بتتدألج ..... رحم الله أمرؤ عرف قدر نفسه .... ما تجيبش أكشن خالص .... مش ممشوق القوام إطلاقا .... مش أدهم صبري حضرتك على فكرة ...... مممممم يعني من الآخر أرحمنا من التمثيل ..... نيجي بقى أنت بتعرف تعمل ايه ؟؟؟

هقولك ...... أنت يا تمورة بتعرف تأدي من فعلة تأدية ...... يعني تعرف تتنطنط كويس ...... على فكرة هتبقى سوبر ستار بكده على حق و النقاد مش هيهاجموك بس لو اشتغلت انت بس في السيرك القومي .... بهلوان أو بلياتشو :)

-----------------------------------------------

ملحوظة بقى:

أنا مفيش أي موقف شخصي بيني و بين تامر حسني على الإطلاق غير إني ما اتعاملتش معاه زيي زي كتير غير من أعماله اللي بنشوفها كلنا ..... فيه رقاصين و رقاصات كتير في البلد بس للأسف ما بقوش قدوة لشباب و بنات كتير ..... ما خدوش غير دورهم اللي هو التسلية و ما نطوش على دور القدوة .... تامر أنا أسف أنت لو نجم الجيل .... فيبقى أحنا على كده بجد جيل حقير .